حقوقيون يحملون الوردي مسؤولية وفاة الطفلة ”إيديا”

حقوقيون يحملون الوردي مسؤولية وفاة الطفلة ''إيديا''

حقوقيون يحملون الوردي مسؤولية وفاة الطفلة ”إيديا”

حملت فعاليات حقوقية بمدينة تنغير، لوزارة الصحة، مسؤولية وفاة الطفلة ”ايديا” فخر الدين، التي لفظت أنفاسها، يوم الثلاثاء الماضي، بأحد المستشفيات بمدينة فاس، نتيجة إصابتها بنزيف دماغي.

التنسيقية المحلية لحركة ” أنفاس” الديمقراطية، التي اعتبرت وفاة ” إيديا، مأساة بحجم الوطن”، حملت المسؤولية لوزارة الوردي بغض النظر عن المسوغات والمبررات التي تسوقها الوزارة، والتي قالت إن ”معظمها واهية”.

وأكدت أن هذه الفاجعة تُبين ” إفلاس قطاع الصحة وفشل الوزارة في حماية الحق الأساسي للمواطنين، والحق في الحياة”، ويتمثل هذا الفشل حسب فرع حركة”أنفاس” بالراشيدية-ورزازات-زاكورة-تنغير، في” ضعف التغطية الصحية للمواطنين والمواطنات الذين يعانون أصلا من نسب عالية من الفقر والهشاشة تعد الأعلى وطنيا حسب كل الدراسات و الإحصاءات الرسمية و غير الرسمية”.

وأعلنت الحركة عن دعمها لكل الأشكال الاحتجاجية السلمية للتعبير عن ” غضب الشعب المغربي من تراخي السلطات العمومية عن الخدمات العمومية”.

Tags

You may also like...

0 thoughts on “حقوقيون يحملون الوردي مسؤولية وفاة الطفلة ”إيديا””

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وصفة اليوم

الاشتراك في RSS

الحصول على جميع أحدث سعيدة سلمت إلى بريدك الإلكتروني بضع مرات في الشهر.

الاستطلاعات

ماهو تقييمكم لموقع لالة زينة في نسخته الجديدة

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...